معالجة إعتراضات العملاء لإتمام الصفقات البيعية

كيف تحول إعتراضات العملاء إلى صفقات رابحة؟

اﻟﻤﺪﺭﺏ: د. أحمد موسى
ﻣﺎ ﺳﺘﺘﻌﻠﻤﻪ ﻓﻰ ﻫﺬﻩ اﻟﺪﻭﺭﺓ اﻟﺘﺪﺭﻳﺒﻴﺔ
  • الخطوات التي يمكنك اتخاذها لبناء مصداقيتك
  • تحديد الاعتراضات التي تواجهها في كثير من الأحيان
  • كيف تتعامل مع إعتراضات العملاء
  • كيف تعرف أن العميل جاهز للشراء
  • والكثير الكثير
ﻫﻞ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﻯ ﻣﺘﻄﻠﺒﺎﺕ ﻟﻬﺬﻩ اﻟﺪﻭﺭﺓ اﻟﺘﺪﺭﻳﺒﻴﺔ؟
  • لا يوجد متطلبات لهذه الدورة التدريبية
ﻋﻦ اﻟﺪﻭﺭﺓ اﻟﺘﺪﺭﻳﺒﻴﺔ

تهدف أي مؤسسة أو مشروع تُجاري إلى زيادة المبيعات ومضاعفتها وبالتالي تحقيق المزيد من الأرباح، وعلى رجال المبيعات بالشركة الدور الأكبر في تحقيق تلك الأهداف؛ حيثُ يمثل رجل البيع حلقة الوصل بين المشروع والعملاء، وهو المسئول الرئيسي عن أي انطباع ذهني يتولد لدى العُملاء والأفراد عن الشركة ومنتجاتها.


وفي أغلب الأحيان لا تتم عملية البيع بسهولة وسلاسة؛ بل يكون هُناك اعتراض من قبل العميل المرتقب من أي نوع، وللأسف يأخذ العديد من رجال البيع تلك الاعتراضات على محمل شخصي، ويؤدي ذلك إلى انعدام قدرتهم على القيام بالرد على تلك الاعتراضات وبالتالي تفشل عملية البيع، لذا تقوم العديد من الشركات بإعطاء موظفيها دورات تدريبية في خدمة العملاء 


ومن هُنا ظهرت دورات تختص بتعليم البائع مهارات تحويل الاعتراضات إلى صفقات ناجحة، حيثُ يكتسب البائع مهارة تحويل الاعتراض المُقدم إلى مدخل تنطلق منهُ عملية البيع، وتقوم أي شركة تريد الاستمرارية وتحقيق الأهداف البيعية بعقد تلك الدورات لموظفيها.


وتختلف أنواع الاعتراضات كما يختلف الأسلوب المُستخدم في الرد على كل منها؛ لذلك نُقدم لكم في في هذا البرنامج التدريبي أنواع الاعتراضات التي من الممكن أن تقابل رجل البيع، وكذلك الخطوات الصحيحة للرد على تلك الاعتراضات؛ فضلاً عن بعض النصائح الهامة للرد على أي اعتراض.

اﻟﻤﻠﻒ اﻟﺸﺨﺼﻰ ﻟﻠﻤُﺪﺭﺏ

Insructor rating

Reviews

Students

Courses

د. أحمد موسى
نائب الرئيس لقطاع البيع و التدريب و الجودة

صيدلى حاصل على بكالوريوس العلوم الصيدلية من جامعة القاهرة دفعة ٢٠٠٢

حاصل على ماجيستير إدارة الأعمال تخصص تسويق من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى عام ٢٠١٢

حاصل على العديد من الشهادات المعتمدة فى مجالات البيع و التسويق و التدريب من العديد من الشركات الدولية و مراكز التدريب الدولية المعتمدة

إعتاد أحمد العمل إلى جوار الدراسة، و فى العام ١٩٩٧ إلتحق بعمل صيفى فى أول شركة محمول ظهرت فى مصر كمسؤل لخدمة العملاء. بدأ العمل بها مع أول يوم لإنطلاقها و كان نتيجة ذلك أنه تلقى تدريب مهنى و تقنى على يد أحد الخبراء الأجانب هو و بقية زملائه. و فى غضون شهر، بدأت الشركة فى التوسع بسرعة البرق، و إحتاجت إلى تعيين أكثر من خمسين شخص لتلقى طلبات و شكاوى العملاء عبر الهاتف، و إحتاجت الشركة لتدريبهم بأقصى سرعة فكان أن لجأت إلى مجموعة من من تم تدريبهم على يد الخبير الأجنبى ليقوموا بتدريب المجموعة الجديدة نظرا" لأن الخبير كان قد غادر مصر.

 فكان أحمد ممن وقع الإختيار عليهم، و قام بتدريب و شرح كيفية العمل لمجموعة قوامها خمسة عشر فردا على مدار يومين. الجدير بالذكر أنه كان فى الثامنة عشرة يومها و كانت هذه هى أول مرة له يقوم بالحديث، فضلا" عن تدريب مثل هذا العدد.

و منذ ذاك الوقت، إلتمعت شرارة التدريب  فى رأسه و شغف بها.

و ظل حريص على ممارسة التدريب منذ ذلك الحين و صقل مهاراته التدريبية سواء بشكل منفرد أو من خلال جميع الشركات التى عمل  بها سواء قبل تخرجه أو بعد التخرج من الكلية.

أحمد متخصص فى التدريب على المهارات الأساسية للعمل التجارى مثل، مهارات البيع و المحادثة و التفاوض و إدارة الإعتراضات و مواجهة الجمهور و القيادة و التفاوض و الإدارة و خدمة العملاء و غيرها..

وقد درب فى مسيرته التدريبية ما يقرب من ألف موظف.

و قد عمل فى مجال التسويق و المبيعات منذ عام ١٩٩٧ و حتى يومنا هذا، عمل فى العديد من الشركات فى مجالات الإتصالات و الأدوية و المستحضرات الطبية و العقارات و التأمين.

حاليا" يشغل منصب نائب الرئيس لقطاع البيع و التدريب و الجودة بإحدى الشركات التى تعمل فى مجال التأمين الطبى الدولى.

حرص أحمد على ممارسة الرياضة طوال حياته و قد حقق العديد من البطولات المحلية فى رياضة التجديف. و عن هذا، دائمآ ما يؤمن و يردد بأن مقولة "العقل السليم فى الجسم السليم" صحيحة و مثبتة.

معالجة إعتراضات العملاء لإتمام الصفقات البيعية

كيف تحول إعتراضات العملاء إلى صفقات رابحة؟

اﻟﻤﺪﺭﺏ: د. أحمد موسى

ﻫﺬﻩ اﻟﺪﻭﺭﺓ اﻟﺘﺪﺭﻳﺒﻴﺔ ﺗﺤﺘﻮﻯ ﻋﻠﻰ:

  • 01:29:59 ﺩﻗﻴﻘﺔ ﻣﻦ اﻟﻔﻴﺪﻳﻮﻫﺎﺕ ﻓﻮﺭ اﻟﻄﻠﺐ
  • ﻣﻘﺎﻟﺔ
  • ﻣﺘﺎﺡ ﻋﻠﻰ اﻟﻬﺎﺗﻒ اﻟﻤﺤﻤﻮﻝ